غرق سفينة شحن محملة ب750 طن من الفيول بخليج قابس يهدد بكارثة بيئية

0
431

جدت ليلة الجمعة 15 افريل 2022 حادثة خطيرة تتمثل في غرق سفينة الشحن التجارية XELO على سواحل مدينة قابس الحاملة ل750 طن من مادة القازوال اثر تسرب مياه البحر بها.

هذا وقد تم انقاذ طاقم السفينة المتكون من سبعة افراد ، الا انه والى هذه اللحظة لم يتم انقاذ السفينة ، ما ينبئ بكارثة بيئية جديدة واسعة النطاق سيتضرر منها كل خليج قابس ، ما يهدد ما تبقى من حياة بحرية ويعمق التلوث البحري الذي تعاني منه الجهة جراء الجرائم البيئية المتواصلة بسبب المنطقة الصناعية وعلى راسها المجمع الكيميائي التونسي.

تفيد بعض المعطيات على الناقلة الغارقة حاليا في خليج ڨابس .
طول تقريبا 60 متر و عرض 10 امتار، تحمل راية دولة غينيا الاستوائية .. نظرا لوضع الناقلة و تسرب المياه لغرفة المحرك اثناء سفرها من دمياط الى مالطة و لحالة السفينة التي تعتبر عمليا خارجة الخدمة لتقدمها في السن.. صنعت سنة 1977 و لا زالت تجوب البحر .. و للظروف الجوية الصعبة تعيين على طاقم الناقلة اللجوء للمياه الاقليمية التونسية ثم الرسو في سواحل ڨابس ..
و من هنا بدأت مشاكل الناقلة في التفاقم و غمر غرفة المحرك بالماء الى ان توجب على الطاقم تقديم نداء استغاثة عشية الأمس .. وقع اجلاء طاقم السفينة عند الغروب و عددهم 7 أشخاص من جنسيات مختلفة .. نظرا لسوء الاحوال الجوية .. خرج الوضع نهائيا على السيطرة .. و حدثت الكارثة و غرقت الناقلة قبالة سواحل غنوش .. باحداثيات .33.57.202 شمال 10.07.457 شرق ..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا