عود على بدء (على لسان مغترب)، بقلم البشير المشرقي

0
899
 البشير المشرقي
 البشير المشرقي

ودعت افياء الشباب الأروع

وحملت شوقي شعلة في أضلعي

ومشيت مثقلة خطاي ومهجتي

حيرى وأصوات الصحاب بمسمعي

كانوا طيورا حلقت حولي وما

تركت خميلي ، خلتهم رحلوا معي

فإذا أنا والليل يملأ مهجتي

نجم بعيد في المدى لم يطلع !

يا غابة النسرين قلبي راحل

هل فيك بعد رحيله من مطمع؟

والطير هل مازال يشدو هائما

نشوان في الأيك الوريف الأمتع؟

والنخل هل مازال يهمس في الدجى

متوهجا كقصيدة في المطلع ؟

عمري الذي في الشدو قد أمضيته

مثل الهزار شدا بصوت ممتع

بين الجوانح صبوة وهاجة

كم ألهمت قلب الشجي المولع

لهفي على الأيام كيف تصرمت

وثمارها في المهد لما تينع !

حييت يا دار الأحبة في الحمى

قلبي يطير إليك ، لما يهجع

مازلت فيك مشرقا ومغربا

بين الخمائل في ربيع ألمعي

ليت الزمان يتيح لي عودا إلى

ربع الهوى ، يرويه سيل الأدمع

فلقد تعبت من النوى يا جنتي

وطرقت بابك فارفقي بتوجعي

أنا عاشق مازلت أكتم صبوتي

وهواي ، أكتم لوعة في أضلعي !

 البشير المشرقي – تونس

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا