صفي قلبك: قصة تبني ناجحة و لكن الخوف من المستقبل و التخلي يفسد الفرحة

0
1770

خالتي فاطمة مرا زوالية تربات صغيرة في ظروف صعيبة و خدمت خدم صعاب وهيا صغيرة في العمر، جاء مكتوبها و زهاتلها الدنيا مع عبد عجبها و عجبتو و مع الأيام ينوب ربي عليها بوليد، الوليد هذا لا راتو لتوة، قالولها في السبيطار لي مات و هيا تقول ما ماتش هزوه عليها كان جاء مات راو وراولي جثة متاعو على الاقل، و زيد عملولها عملية استئصال رحم ولات معادش تجيب صغار، تأزمت و مرضت و تعاركت مع رجاها، بعد سنين جاء حب يرجعها تشرطت عليه تتبنى ولد، دارت الايام راجلها وافق، تبنات طفل ما شاء الله عوضلها محبة الطفل لي خسرتو، كبرتو حبتو فنات عليه عمرها الكل، كبرت ولاد الحرام دخلولو فكرة في مخوا لي مهاش امك، الطفل دخل بعضو حب يعرف امو، خلتي فاطمة خافت لا تخسروا و ولات شغلها الشاغل تحافظ عليه، جابتو لبرنامج صفي قلبك تحبوا يقعد معاها ديما حتى كان يلقى امو الحقيقية خاطر تنجم تخسروا، و هو قال لي ما يلدلهاش بالدنيا.
#الدنيا تنجم تعطيك رزق ولد حتى مش من صلبك اما ولد بالف راجل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا