تدوينة مؤثرة لمعلمة أحد الأطفال ضحايا الحرقة في جرجيس

0
221

دونت معلمة أحد المفقودين الحراقة في ما يخص تلميذها الذي درسته تقول : في يوم المعلم… أبكي تلاميذي الذين مروا بدرب من دروب حياتهم أمامي.. صغارا كانوا والبراءة تبرق في أعينهم الصغيرة.. جرجيس الحزينة منذ أسبوعين تنعي أبناءها اليوم… وليد كان شاذا في حدة ذكائه وتميزه كنت أراه مشروعا لعبقريّ لو وجد الأطر الملائمة لصقل مواهبه… كان نابغة في كل الملكات… كان يتحدث بنبرة الواثق الذي يريد أن يصل حيث يريد… اغتيلت إرادته واغتيل حلمه و لم يجد منفذا ليحقق طموحاته سوى أمواج البحر التي لم تكن أرحم عليه من أرضه… إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله وليد ولؤي ومحمد عزيز وكل ضحايا مركب الحرڨة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا